ديسمبر 5, 2021

بعضهم في الدرجة الثالثة.. 10 مواهب ضلت طريق نبوءة ميسي


لم يصب الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي، في نبوئته بشأن النجوم المتوقع تألقهم في ملاعب كرة القدم.

وأعادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الأذهان لما صرح به ميسي عام 2015، حينما كان يقوم بحملة دعائية لشركة “أديداس”، حيث وقع اختياره على 10 مواهب شابة يتنبأ لها بمستقبل باهر.

وبعد كشف البرغوث عن اختياراه، أرسلت الشركة الألمانية زوج من الأحذية الموقعة من اللاعب الأرجنتيني إلى المواهب المختارة.

لكن الملاحظ أنه بعد مرور 6 سنوات على تلك الاختيارات، اتضح أن صاحب الـ34 عاما لم يصب في توقعاته، حيث لم يبزغ نجم أي من هؤلاء اللاعبين باستثناء الألماني تيمو فيرنر.

أكورسيو بينتيفنيا

كان بينتفينيا لاعبا ضمن صفوف باليرمو الإيطالي عندما اختاره ميسي، حيث كان يبلغ من العمر 18 عاما، لكنه فشل في أن يكون عند حسن ظن البرغوث، لينتهي به المطاف في دوري الدرجة الثالثة.

ماركوس لوبيز

اللاعب الملقب بـ”روني” كان من المتوقع أن يكون له مستقبل باهر خلال تواجده بنادي مانشستر سيتي الإنجليزي آنذاك.

صاحب الـ25 عاما لعب بعد ذلك لعدة أندية أوروبية حتى وصوله إلى إشبيلية الإسباني قبل عامين، ليعيره مؤخرا إلى أولمبياكوس اليوناني.

كينيدي

الجناح البرازيلي هو أحد أفراد جيش المعارين من نادي تشيلسي الإنجليزي، لكنه لم يستطع طيلة السنوات الماضية أن يحجز مكانا له في تشكيلة البلوز.

وشهد العام الحالي عودة كينيدي إلى بلاده معارا إلى فلامنجو بعدما أمضى آخر 6 سنوات في لسلة من الإعارات لفرق أوروبية مختلفة.

ماكسويل كورنيت

الجناح الإيفواري كان أحد لاعبي ميتز الفرنسي وقتما وقع اختيار ميسي عليه قبل أن ينتقل بعدها مباشرة إلى ليون الفرنسي ومنه إلى بيرنلي الإنجليزي هذا العام.

وربما يكون كورنيت أحد القلائل الذين سيكونون عند حسن حظ ميسي مستقبلا، لا سيما بعدما فاجأ الجميع بتسجيله 4 أهداف خلال 6 مباريات خاضها مع بيرنلي في البريميرليج هذا الموسم.

جيريمي بوجا

إيفواري آخر ينضم للقائمة، لكنه ينشط في الدوري الإيطالي ضمن صفوف ساسولو منذ عام 2018.

وكان بوجا أحد ناشئي تشيلسي قبل 6 سنوات، قبل أن يخرج معارا 3 مرات، لينتهي به المطاف في ساسولو، لكنه لم يتمكن حتى الآن من البزوغ كما كان متوقعا له.

جيمس ويلسون

لم يكن ميسي وحده الذي يتوقع للمهاجم الإنجليزي التألق في الملاعب الأوروبية، وذلك حينما كان أحد ناشئي مانشستر يونايتد الإنجليزي البارزين.

وفي السنوات القليلة الماضية، خرج ويلسون معارا لبعض الفرق الإنجليزية قبل أن يخوض تجربة في اسكتلندا إلى أن انتهى به الحال في بورت فايل، الناشط في دوري الدرجة الثالثة الإنجليزي.

تيمو فيرنر

يعد المهاجم الألماني الاسم الوحيد في هذه القائمة الذي حفظ ماء وجه أسطورة الأرجنتين، وذلك بفضل تألقه لسنوات مع منتخب بلاده وفريق لايبزيج، مما أدى لانتقاله العام الماضي إلى تشيلسي.

جياسي زارديس

اعتقد ميسي أن المهاجم الأمريكي سيتمكن من كتابة اسمه بأحرف من نور لاحقا، لكن مسيرته مازالت مقتصرة على ملاعب الدوري الأمريكي حتى بلوغه 30 عاما مؤخرا.

كيري شيلتون

مهاجم أمريكي آخر يظهر في قائمة المواهب الضائعة، والذي يلعب حاليا ضمن صفوف سبورتنج كانساس سيتي مع بلوغه 28 عاما.

أليكسي ميرانتشوك

اللاعب الروسي كان ضمن صفوف لوكوموتيف موسكو حينما تنبأ ميسي ببزوغ نجمه، لكنه قام بخطوة متقدمة في مسيرته بانتقاله العام الماضي إلى أتالانتا الإيطالي.

وحتى الآن، لم يكن ميرانتشوك على قدر توقعات ميسي، حيث لا يلعب بصفة منتظمة مع فريقه الحالي، الذي ظهر معه لمدة 182 دقيقة في الكالتشيو هذا الموسم.