ديسمبر 5, 2021

السلطات التركية تعيد احتجاز المغني السوري عمر سليمان

حقق سليمان شهرة عالمية واسعة خلال السنوات الماضية وأحيا حفلات في عدد من دول العالم (Getty)

أعادت السلطات التركية، الجمعة، احتجاز المغني الشعبي السوري عمر سليمان، بعد ساعات من إعلان محاميه الإفراج عنه على خلفية اتهامه بإقامة صلات مع “حزب العمال الكردستاني”- وحدات حماية الشعب (الكردية).

وقال محامي المغني ومدير أعماله، رشيد تونا، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن السلطات أعادت سليمان إلى مركز الاحتجاز لأن التأكيد الذي أصدرته وزارة الداخلية للإفراج عنه لم يصل إلى السلطات المحلية.

وأشار إلى أن الشرطة قررت الإفراج عنه، وأعلنت ذلك للأسرة، لكنها تحتاج إلى تأكيد من وزارة الداخلية، وأعرب عن أمله في الإفراج عنه صباح السبت، لافتاً إلى أنه لم يعرف بعد ما إذا كانت قد وجهت إليه أي تهم.

ويوم الأربعاء الماضي، قال موقع صحيفة “حرييت” التركية إن قوات الدرك ألقت القبض على عمر سليمان (55 عاماً)، في عملية نفذتها وسط مدينة شانلي أورفا، بعد صدور مذكرة توقيف بحقه، بتهمة الانتماء إلى “حزب العمال الكردستاني” الذي تصنفه تركيا منظمة إرهابية.

وأشار نجل المغني السوري، محمد سليمان، في حديث لوسائل إعلامية، إلى أنه “قد تكون تقارير كيدية رفعت للسلطات التركية ضد والده”.

وينحدر عمر سليمان من رأس العين في محافظة الحسكة، واتجه إلى تركيا بعد اندلاع الحرب في سورية، وحقق شهرة عالمية واسعة خلال السنوات الماضية، وأحيا حفلات حية في أنحاء أوروبا وكندا وأستراليا والولايات المتحدة. وعام 2011، شارك في “مهرجان غلاستنبري” الموسيقي البريطاني الشهير.

وتابع الإعلام الغربي أغنياته الشعبية وإطلالته المميزة بالعباءة والعقال والنظارة السوداء خلال السنوات الماضية، فوصفته صحيفة “ذا غارديان” البريطانية مرة بـ”مغني الأعراس السوري الذي يغازل الغرب”، ومرة بـ”ملك الدبكة-تِكنو”، وقال موقع “إن بي آر” إنه “مغني الأعراس السوري المفضل في أميركا”.