ديسمبر 5, 2021

فرح الجفري “دي بروين السعودية” تحلم باللعب لمانشستر سيتي.. وقيادة بلادها إلى كأس العالم

ستقود فريقها في افتتاحية النسخة الأولى من دوري السيدات

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق النسخة الأولى من الدوري السعودي لكرة القدم للسيدات، وذلك في خطوة تأتي ضمن الخطة الزمنية التي وضعها الاتحاد السعودي في إطار برنامج دعم كرة القدم النسائية منذ عام 2017.

وتنطلق النسخة التاريخية اليوم بخمس مباريات في المنطقتَيْن الوسطى والشرقية؛ إذ ينطلق الدوري على مرحلتَيْن من خلال دوري المناطق في مرحلته الأولى بمشاركة 16 فريقًا، وستُقام مبارياته في 3 مدن (الرياض، وجدة، والدمام) بوجود 6 فِرق من كل منطقة (باستثناء الدمام 4 فرق) للعب بنظام الدوري من دورين، على أن يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في الرياض وجدة، وأصحاب المركزَيْن الأول والثاني في الدمام إلى بطولة السعودية النهائية المقرر إقامتها مطلع العام المقبل في مدينة جدة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية، التي ستقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

وتمتلك الكرة النسائية السعودية عددًا من اللاعبات الموهوبات اللائي ينتظرهن مستقبل مشرق، وستكون الفرصة مواتية لمشاهدتهن مع انطلاقة الدوري، وتُعد أبرزهن اللاعبة فرح الجفري، نجمة وهدافة فريق صقور جدة، الذي يطمح إلى أن تقوده اللاعبة الملقبة بـ”دي بروين الكرة السعودية” إلى الفوز بالنسخة الأولى التاريخية.

قصة نجومية

بدأت صاحبة الـ18 عامًا ممارسة كرة القدم منذ نعومة أظافرها؛ إذ اعتادت لعب الكرة مع والدها، ومشاهدة المباريات سوية؛ ما زرع بداخلها حب كرة القدم؛ فاكتشفت موهبتها مبكرًا، وعملت على صقلها وتنميتها.

تقول فرح عن حبها لكرة القدم في تصريحات إعلامية سابقة: “كرة القدم شغفي منذ الصغر، وحلمي الذي يكبر معي يومًا بعد يوم. ولقد بدأت اللعبة منذ كنت في التاسعة، وكنت ألعب مع أقربائي قرب المنزل وفي الحديقة، وأتابع المباريات مع والدي، وخصوصًا الدوريَّين السعودي والإنجليزي. والدعم كان أكبر أسباب نجاحي.. وأكبر الداعمين لي كانوا أهلي وصديقاتي وفريقي؛ ولهم مني الشكر على ذلك”.

“دي بروين” السعودية

يتميز لاعب مانشستر سيتي البلجيكي كيفين دي بروين بالتمريرات المتقنة، والتسديدات، والمراوغة، وهي المهارات نفسها التي تشاركها معه “فرح”؛ لذلك أطلق عليها زميلاتها لقب “دي بروين” الكرة السعودية. وتقول اللاعبة عن ذلك: “لاعبي المفضل هو كيفين دي بروين، الذي يصنع الفارق بأقل مجهود؛ وأستمتع بمشاهدته كثيرًا. ولقد جاء لقب دي بروين من بعض الزميلات والمدربات؛ إذ يرين أن طريقة لعبي وقدرتي على التسديد من خارج المنطقة تشبهان طريقته”.

صعوبات وحلم

لم تكن بداية الشابة السعودية سهلة؛ فقد واجهت الكثير من الظروف الصعبة؛ فانتقادات الناس، وعدم تقبُّلهم لفكرة لعب النساء كرة القدم، كانت كبرى العقبات في طريقها، لكن بدعم الأسرة والأصدقاء واصلت اللاعبة طموحها حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن، بحسب ما نقلته عنها وكالة “فرانس برس”.

لدى “فرح” حلم تسعى إلى تحقيقه؛ إذ تطمح إلى قيادة المنتخب السعودي إلى كأس العالم، كما تحلم باللعب في مانشستر سيتي الإنجليزي، نادي لاعبها البلجيكي المفضل.

فرح الجفري “دي بروين السعودية” تحلم باللعب لمانشستر سيتي.. وقيادة بلادها إلى كأس العالم


سبق

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق النسخة الأولى من الدوري السعودي لكرة القدم للسيدات، وذلك في خطوة تأتي ضمن الخطة الزمنية التي وضعها الاتحاد السعودي في إطار برنامج دعم كرة القدم النسائية منذ عام 2017.

وتنطلق النسخة التاريخية اليوم بخمس مباريات في المنطقتَيْن الوسطى والشرقية؛ إذ ينطلق الدوري على مرحلتَيْن من خلال دوري المناطق في مرحلته الأولى بمشاركة 16 فريقًا، وستُقام مبارياته في 3 مدن (الرياض، وجدة، والدمام) بوجود 6 فِرق من كل منطقة (باستثناء الدمام 4 فرق) للعب بنظام الدوري من دورين، على أن يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في الرياض وجدة، وأصحاب المركزَيْن الأول والثاني في الدمام إلى بطولة السعودية النهائية المقرر إقامتها مطلع العام المقبل في مدينة جدة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية، التي ستقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

وتمتلك الكرة النسائية السعودية عددًا من اللاعبات الموهوبات اللائي ينتظرهن مستقبل مشرق، وستكون الفرصة مواتية لمشاهدتهن مع انطلاقة الدوري، وتُعد أبرزهن اللاعبة فرح الجفري، نجمة وهدافة فريق صقور جدة، الذي يطمح إلى أن تقوده اللاعبة الملقبة بـ”دي بروين الكرة السعودية” إلى الفوز بالنسخة الأولى التاريخية.

قصة نجومية

بدأت صاحبة الـ18 عامًا ممارسة كرة القدم منذ نعومة أظافرها؛ إذ اعتادت لعب الكرة مع والدها، ومشاهدة المباريات سوية؛ ما زرع بداخلها حب كرة القدم؛ فاكتشفت موهبتها مبكرًا، وعملت على صقلها وتنميتها.

تقول فرح عن حبها لكرة القدم في تصريحات إعلامية سابقة: “كرة القدم شغفي منذ الصغر، وحلمي الذي يكبر معي يومًا بعد يوم. ولقد بدأت اللعبة منذ كنت في التاسعة، وكنت ألعب مع أقربائي قرب المنزل وفي الحديقة، وأتابع المباريات مع والدي، وخصوصًا الدوريَّين السعودي والإنجليزي. والدعم كان أكبر أسباب نجاحي.. وأكبر الداعمين لي كانوا أهلي وصديقاتي وفريقي؛ ولهم مني الشكر على ذلك”.

“دي بروين” السعودية

يتميز لاعب مانشستر سيتي البلجيكي كيفين دي بروين بالتمريرات المتقنة، والتسديدات، والمراوغة، وهي المهارات نفسها التي تشاركها معه “فرح”؛ لذلك أطلق عليها زميلاتها لقب “دي بروين” الكرة السعودية. وتقول اللاعبة عن ذلك: “لاعبي المفضل هو كيفين دي بروين، الذي يصنع الفارق بأقل مجهود؛ وأستمتع بمشاهدته كثيرًا. ولقد جاء لقب دي بروين من بعض الزميلات والمدربات؛ إذ يرين أن طريقة لعبي وقدرتي على التسديد من خارج المنطقة تشبهان طريقته”.

صعوبات وحلم

لم تكن بداية الشابة السعودية سهلة؛ فقد واجهت الكثير من الظروف الصعبة؛ فانتقادات الناس، وعدم تقبُّلهم لفكرة لعب النساء كرة القدم، كانت كبرى العقبات في طريقها، لكن بدعم الأسرة والأصدقاء واصلت اللاعبة طموحها حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن، بحسب ما نقلته عنها وكالة “فرانس برس”.

لدى “فرح” حلم تسعى إلى تحقيقه؛ إذ تطمح إلى قيادة المنتخب السعودي إلى كأس العالم، كما تحلم باللعب في مانشستر سيتي الإنجليزي، نادي لاعبها البلجيكي المفضل.

22 نوفمبر 2021 – 17 ربيع الآخر 1443

01:56 AM


ستقود فريقها في افتتاحية النسخة الأولى من دوري السيدات

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق النسخة الأولى من الدوري السعودي لكرة القدم للسيدات، وذلك في خطوة تأتي ضمن الخطة الزمنية التي وضعها الاتحاد السعودي في إطار برنامج دعم كرة القدم النسائية منذ عام 2017.

وتنطلق النسخة التاريخية اليوم بخمس مباريات في المنطقتَيْن الوسطى والشرقية؛ إذ ينطلق الدوري على مرحلتَيْن من خلال دوري المناطق في مرحلته الأولى بمشاركة 16 فريقًا، وستُقام مبارياته في 3 مدن (الرياض، وجدة، والدمام) بوجود 6 فِرق من كل منطقة (باستثناء الدمام 4 فرق) للعب بنظام الدوري من دورين، على أن يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في الرياض وجدة، وأصحاب المركزَيْن الأول والثاني في الدمام إلى بطولة السعودية النهائية المقرر إقامتها مطلع العام المقبل في مدينة جدة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية، التي ستقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

وتمتلك الكرة النسائية السعودية عددًا من اللاعبات الموهوبات اللائي ينتظرهن مستقبل مشرق، وستكون الفرصة مواتية لمشاهدتهن مع انطلاقة الدوري، وتُعد أبرزهن اللاعبة فرح الجفري، نجمة وهدافة فريق صقور جدة، الذي يطمح إلى أن تقوده اللاعبة الملقبة بـ”دي بروين الكرة السعودية” إلى الفوز بالنسخة الأولى التاريخية.

قصة نجومية

بدأت صاحبة الـ18 عامًا ممارسة كرة القدم منذ نعومة أظافرها؛ إذ اعتادت لعب الكرة مع والدها، ومشاهدة المباريات سوية؛ ما زرع بداخلها حب كرة القدم؛ فاكتشفت موهبتها مبكرًا، وعملت على صقلها وتنميتها.

تقول فرح عن حبها لكرة القدم في تصريحات إعلامية سابقة: “كرة القدم شغفي منذ الصغر، وحلمي الذي يكبر معي يومًا بعد يوم. ولقد بدأت اللعبة منذ كنت في التاسعة، وكنت ألعب مع أقربائي قرب المنزل وفي الحديقة، وأتابع المباريات مع والدي، وخصوصًا الدوريَّين السعودي والإنجليزي. والدعم كان أكبر أسباب نجاحي.. وأكبر الداعمين لي كانوا أهلي وصديقاتي وفريقي؛ ولهم مني الشكر على ذلك”.

“دي بروين” السعودية

يتميز لاعب مانشستر سيتي البلجيكي كيفين دي بروين بالتمريرات المتقنة، والتسديدات، والمراوغة، وهي المهارات نفسها التي تشاركها معه “فرح”؛ لذلك أطلق عليها زميلاتها لقب “دي بروين” الكرة السعودية. وتقول اللاعبة عن ذلك: “لاعبي المفضل هو كيفين دي بروين، الذي يصنع الفارق بأقل مجهود؛ وأستمتع بمشاهدته كثيرًا. ولقد جاء لقب دي بروين من بعض الزميلات والمدربات؛ إذ يرين أن طريقة لعبي وقدرتي على التسديد من خارج المنطقة تشبهان طريقته”.

صعوبات وحلم

لم تكن بداية الشابة السعودية سهلة؛ فقد واجهت الكثير من الظروف الصعبة؛ فانتقادات الناس، وعدم تقبُّلهم لفكرة لعب النساء كرة القدم، كانت كبرى العقبات في طريقها، لكن بدعم الأسرة والأصدقاء واصلت اللاعبة طموحها حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن، بحسب ما نقلته عنها وكالة “فرانس برس”.

لدى “فرح” حلم تسعى إلى تحقيقه؛ إذ تطمح إلى قيادة المنتخب السعودي إلى كأس العالم، كما تحلم باللعب في مانشستر سيتي الإنجليزي، نادي لاعبها البلجيكي المفضل.