ديسمبر 5, 2021

كوريا الشمالية تحكم بإعدام شخص هرّب نسخة من “لعبة الحبّار”

أصدرت السلطات الكورية الشمالية حكماً بإعدام مواطن رمياً بالرصاص، وذلك بعد تهريبه نسخاً من المسلسل الكوري الجنوبي “لعبة الحبّار” إلى بيونغ يانغ وتوزيعها على عدد من الكوريين.

ونقلت مواقع عالمية عدة بينها “فوربس”، و”إيه بي سي” الأسترالية، و”فارايتي” عن إذاعة “راديو آسيا الحرة” (إذاعة أميركية تتوجه إلى الجمهور في آسيا)، أول أمس الثلاثاء، أنّ الشرطة الكورية الشمالية عثرت على مجموعة من الطلاب وهم يشاهدون المسلسل، ليتبيّن لاحقاً أنّ مواطناً كان في الصين أحضر نسخاً معه على حافظة “يو إس بي” ووزعها عليهم.

وإلى جانب إعدام “المهرّب” حكم على الطالب الذي اشترى محرك أقراص لتشغيل المسلسل بالسجن مدى الحياة، بينما حكم على المشاهدين الآخرين بالسجن مع الأشغال الشاقة لمدة 5 سنوات. أما الإدارة والأساتذة في المدرسة فتمّ طردهم، ويواجهون إمكانية النفي للعمل في مناجم نائية في البلاد.

سينما ودراما

التحديثات الحية

وكانت مصادر صحافية مختلفة قد نشرت، في إبريل/نيسان الماضي، أخباراً عن إعدام رجل علانية لبيعه أقراصاً مدمجة تحتوي على مواد فنية كورية جنوبية. علماً أنّ مسلسل “لعبة الحبّار” على وجه الخصوص قد أثار جدلاً في بيونغ يانغ، إذ انتقد موقع الدعاية الكوري الشمالي “أريرانغ ميري” العمل بشكل متكرر، معتبراً أنه يصوّر “الواقع المحزن لمجتمع كوري جنوبي وحشي”.