نوفمبر 28, 2021

الكربون ينخفض في الصين

تُعَدّ الصين كبرى دول العالم إطلاقاً للغازات (غريغ بايكر/ فرانس برس)

 

بالقرب من محطة “داتانغ” العالمية للطاقة في مدينة تشانغجياكو شمالي الصين، يهتمّ عامل الصيانة (الصورة) بأنابيب تابعة لتلك المحطة التي ما زالت تعمل بالفحم الحجري، أبرز المصادر المساهمة في زيادة انبعاثات الكربون المسبّبة لظاهرة الاحتباس الحراري. يُذكر أنّ المدينة الواقعة في مقاطعة خبي هي واحدة من تلك التي تستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية في عام 2022.

وقد بيّنت أبحاث جديدة بحسب ما نقل موقع “كربون بريف” المتخصص في علوم وسياسة تغيّر المناخ، أمس الخميس، أنّ انبعاثات الكربون في الصين انخفضت في الربع الثالث من عام 2021 للمرّة الأولى، منذ بدء التعافي الاقتصادي من تداعيات أزمة كورونا التي ضربت البلاد منذ أواخر عام 2019، فيما يُعاد جزء من ذلك الانخفاض إلى التضييق على التطوير العقاري ونقص واسع الانتشار في إمدادات الفحم.

بيئة

التحديثات الحية

في هذا الإطار، أوضح رئيس فريق البحث لدى مركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف ومقرّه هلسنكي، لوري ميليفيرتا، أنّ الصين التي تُعَدّ كبرى دول العالم لجهة الغازات المسبّبة للاحتباس الحراري، شهدت انخفاضاً في انبعاثات الكربون بنحو 0.5 في المائة في أشهر يوليو/ تموز وأغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول الماضية عمّا كانت عليه قبل عام. ولفت ميليفيرتا إلى أنّ “الانخفاض في الانبعاثات قد يؤذن بنقطة تحوّل في إجمالي الانبعاثات الصينية قبل سنوات من الذروة المستهدفة في عام 2030”.

(العربي الجديد، رويترز)