ديسمبر 6, 2021

أسباب الهلع العالمي من متحور كورونا الجديد “B.1.1.529″؟

26 نوفمبر 2021 – 21 ربيع الآخر 1443
03:01 PM

وباء فتاك يدمر الخلايا المناعية.. يحتوي على عدد كبير جدًا من الطفرات

أسباب الهلع العالمي من متحور كورونا الجديد “B.1.1.529″؟

متحور كورونا “B.1.1.529″، الذي تم رصده لأول مرة في بوتسوانا، يحتوي على طفرات عديدة في بروتين سبايك، الأمر الذي يصعّب مأمورية الخلايا المناعية لمكافحة هذا الوباء الفتاك.

وبدأ الحديث عن أصناف جديدة متحورة لفيروس كورونا، وظهر في أجزاء كثيرة من العالم المتحور دلتا شديد العدوى AY.4.2 (أو يُسمى أيضا دلتا بلوس) الذي ساد العالم وطغى اسمه على متحورات فيروس كورونا الأخرى إلى حد كبير. ومع مضي فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي ودخول فصل الشتاء باشرت الإصابات في الارتفاع بشكل كبير.

رغم أن نصف الكرة الجنوبي يعيش الآن فصل الصيف إلى أن الأوضاع لا تبشر بالخير، فحالات الإصابة بفيروس كورونا بدأت في جنوب إفريقيا بالارتفاع، حيث ارتفعت الحالات المؤكدة على مدار 24 ساعة إلى 1000 حالة، خصوصا في منطقة غوتنغ المجاورة لجوهانسبورغ وبريتوريا.

وليس من الضروري أن يكون لهذا الارتفاع الحاد في عدد الإصابات علاقة بالمتحور الجديد الذي تم تسجيله لأول مرة في الـ 11 من الشهر الجاري في بوتسوانا. فيما تم تأكيد المتحور الجديد “B.1.1.529” أيضا في جنوب إفريقيا مع مسافر في هونغ كونغ كان سابقا في جنوب إفريقيا. ووفقا للباحثين فإن هذا المتحور الجديد يحتوي على “عدد كبير جدا من الطفرات”، تضاهي 32 طفرة في بروتين سبايك.

بسبب الطفرات العديدة في بروتين سبايك يصعب محاربة الفيروس المتحور من قبل الخلايا المناعية. فهو ينفلت من الاستجابة المناعية في عملية تسمى بالهروب المناعي، مع احتمال الإصابة بأمراض أخرى. وقال رافي غوبتا، أستاذ علم الأحياء الدقيقة السريرية في جامعة كامبريدج، إن “الطفرات العديدة تشكل قلقًا كبيرًا لنا”.

وكان عالم الأحياء الدقيقة رافي غوبتا قد أثبت بالفعل في التحليلات المختبرية الأولى أن اثنين من الطفرات الموجودة الآن أيضًا في “B.1.1 529” تزيد من العدوى وتقلل من التعرف على الأجسام المضادة، وقال البروفيسور فرانسوا بالو، مدير معهد علم الوراثة بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، في هذا الصدد لمركز العلوم الإعلامي: “أتوقع بالتأكيد أن يتم التعرف عليه بشكل سيئ من خلال تحييد الأجسام المضادة مقارنة بألفا أو دلتا”.

بسبب المتحور الجديد لفيروس كورونا “B.1.1.529” بدأ المسؤولون في ألمانيا بتقييد الحركة الجوية مع جنوب إفريقيا بشكل كبير، وأعلنت وزارة الصحة الألمانية أنه سيتم اعتبار البلاد منطقة لمتحور الفيروس ابتداءً من ليلة السبت 27 نوفمبر. ونتيجة لذلك، يُسمح لشركات الطيران فقط بنقل المواطنين الألمان إلى ألمانيا، بالإضافة إلى ذلك، سيتعين على جميع الذين قدِموا من جنوب إفريقيا أن يظلوا في الحجر الصحي لمدة 14 يوما – حتى لو تم تطعيمهم بالكامل.

وقامت بريطانيا و”إسرائيل” أيضًا بتقييد الحركة الجوية من جنوب إفريقيا؛ بسبب المتحور الجديد. وقال وزير الصحة البريطاني ساجيد جافيد إن جنوب إفريقيا وناميبيا وليسوتو وبوتسوانا وإسواتيني وزيمبابوي تأثرت، كما وضعت “إسرائيل” موزمبيق على قائمة “الدول الحمراء”، نقلًا عن “WD”.