تصنيفات

يوليو 31, 2021

الحفاظ على حيوية الجلد ورطوبته في رمضان ماذا يتطلب؟ – Alghad

عمان- الوعي بالأمور الصحية في الشهر الفضيل أساس ينبغي أن ينتبه له الصائم؛ تحديدا بما يخص المشاكل الجلدية التي قد يتعرض لها الشخص، وبالتالي الانتباه جيدا لتجنب أي مضاعفات قد تحصل.
لا بد من التذكير ببعض الوظائف الحيوية للجلد، وأسباب جفافه، ومنها:
– يعتبر الجلد خط الدفاع الأول والدرع الواقي للجسم من العوامل الخارجية، ويحافظ على رطوبة الجسم.
– المحافظة على درجة حرارة الجسم عن طريق التعرق، لذا ينبغي الحفاظ عل حيوية ورطوبة الجلد، كي يؤدي وظيفته على أكمل وجه.
أما بالنسبة لجفاف الجلد، فهناك أسباب عديدة من أهمها:
– ممارسات يومية خاطئة مثل قلة شرب الماء والسوائل.
– قلة تناول الخضروات والفواكه والإفراط بالاستحمام والتعرض للشمس لفترات طويلة.
وبعض الأسباب التالية، تنعكس بشكل مباشر وسلبي على الجلد ووظائف الحيوية:
– الأمراض الجلدية، كالاكزيما التأتبية ومرض السماك الجلدي.
– أمراض السكري، أمراض الكلى والكبد، وأمراض الغدة الدرقية.
– بعض الأدوية وخاصة مدرات البول، بعض أدوية السكري والضغط والغدة الدرقية.
أما فيما يتعلق بأهم النصائح خلال هذا الشهر المبارك، ونظرا لساعات الصيام الطويلة نسبيا والمصحوبة بارتفاع درجات الحرارة، يصبح الشخص أكثر عرضة لجفاف الجلد وأكثر عرضة للتغيرات السلبية. ولمنع حدوثها ينبغي اتباع بعض النصائح:
– شرب الماء والسوائل بشكل متوازن ومعتدل ومنتظم من بعد الإفطار ولغاية السحور، وليس من الصحيح الإكثار من شرب السوائل فقط بفترة السحور، لأن الجسم لا يخزن الماء ويفقدها خلال ساعات النهار الأولى التي تليه.
– ينصح بتنوع الطعام ليشمل الخضار والفواكه والشوربات والأطعمة الغنية بالفيتامينات والعناصر المهمة للجسم والجلد.
– تجنب التعرض للشمس لفترات طويلة وخاصة وقت الظهيرة.
– استخدام المرطبات والمطريات الطبية، وخاصة عند مرضى الأكزيما، وبعض الأمراض التي تم ذكرها سابقا، لأنها تعرض أصحابها للجفاف أكثر.

الدكتور يزن عبدالله الحنيطي
اختصاصي الأمراض الجلدية والتناسلية والليزر