سبتمبر 17, 2021

عضو كبار العلماء “السليمان”: الاجتهاد متاح.. والأحكام الفقهية تتغير مع تغير الزمان والمكان

30 إبريل 2021 – 18 رمضان 1442
01:48 AM

ولي العهد تكلم عن التنوع الفقهي وأن الاجتهاد مستمر وكان موجودًا حتى في عهد النبي

عضو كبار العلماء “السليمان”: الاجتهاد متاح.. والأحكام الفقهية تتغير مع تغير الزمان والمكان

أكد الشيخ الدكتور عبدالسلام بن عبدالله السليمان عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للفتوى وعميد المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، أن الاجتهاد موجود ومتاح وأن الأحكام الفقهية تتغير مع تغير الزمان والمكان.

وأضاف في حديث لقناة الإخبارية⁩: تكلم سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن التنوع العلمي والفقهي في المدرسة الفقهية وأن الاجتهاد مستمر وهذا الاجتهاد موجود حتى في عهد النبي ﷺ حيث قال “لا يُصَلِّيَنَّ أحَدٌ العَصْرَ إلَّا في بَنِي قُرَيْظَةَ”. فذهب الصحابة رضوان الله عليهم فأدركتهم صلاة العصر وهم في الطريق فقال بعض الصحابة نصلي وقال بعضهم لا، لأن النبي ﷺ قال “لا يُصَلِّيَنَّ أحَدٌ العَصْرَ إلَّا في بَنِي قُرَيْظَةَ” ونحن لم نصل إلى بني قريظة فاختلف الصحابة وفهم بعضهم أن المقصود هو الحث وليس النص، بينما رأى الطرف الآخر أن النص هو الذي يؤكد وألا نصلي العصر إلا في بني قريظة فاختلف الصحابة في هذه المسألة وأخبروا النبي ﷺ ولم يؤنب أي طرف بل أقرهم على هذا الفعل.

وتابع: الاجتهاد موجود ومتاح وكذلك نجد أن الأحكام الفقهية تتغير بتغير الزمان والمكان، ولذلك ضرب سمو ولي العهد مثالاً على ما يتعلق بدوران الأرض، فنجد أن هذه الحقائق لم تتحقق إلا بعد وقت وكذلك أيضًا ننظر حتى في هذه البلاد كنا في السابق وسيلة المواصلات هي الدواب فخرجت السيارة وكانت مستغربة في البلد، فبعضهم ربما حرم السيارة وربما بعضهم حرم الساعة وربما الراديو والتلفاز لأنها أجهزة لم يعرفوا ما هيّتها في بدايتها ولذلك بعد مرور الزمن ومعرفتهم لهذه الوسائل تغيرت الفتوى حسب ما عرفوا عن هذه الأشياء وتحققوا منها.

الكلمات المفتاحية