ديسمبر 6, 2021

قبل الخطر.. تحذير و3 نصائح للأطفال والمراهقين تفاديًا للسكري و”الكرش”

01 مايو 2021 – 19 رمضان 1442
01:30 AM

يقدِّمها “الأغا” داعيًا للاعتدال في الأطعمة الدهنية كالوجبات السريعة والمقليات

قبل الخطر.. تحذير و3 نصائح للأطفال والمراهقين تفاديًا للسكري و”الكرش”

أطلق استشاري الغدد الصماء والسكري بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، البروفيسور عبدالمعين عيد الأغا، تحذيرًا جديدًا للأطفال اليافعين والمراهقين من مخاطر التعرض لداء السكري بسبب السمنة المكتسبة، وزيادة الوزن بما لا يتفق مع أطوالهم، ولا مع مؤشر كتلة الجسم؛ وذلك للسلوكيات والعادات الغذائية الخاطئة.

السكري أخطر المضاعفات

وقال على هامش استضافته “عن بُعد” في ملتقى “صحتك في رمضان”، الذي نظمته وحدة خدمة المجتمع بكلية الطب والمستشفى الجامعي بجامعة الملك عبد العزيز مساء اليوم، إن هناك – للأسف – إشكاليات عديدة وراء زيادة أوزان الأطفال، وإصابتهم بالسمنة الممهدة لمضاعفات وأمراض عديدة، يتصدرها داء السكري. مبينًا أن اكتساب الوزن الزائد يحدث تدريجيًّا مع اتباع بعض العادات الغذائية الخاطئة، منها الإكثار من تناول أطعمة الدهون التي منها الوجبات السريعة والأطعمة التي لا تحتوي على أي قيمة غذائية، والإكثار من تناول المشروبات الغازية، وما يترتب عليها من زيادة السعرات الحرارية، وعدم ممارسة أي نشاط رياضي، والاستمرار على الحياة الخمولية؛ ما يساعد على اختزان الدهون في الجسم.

حدوث السمنة

ولفت إلى أن المشكلة الكبرى التي تؤدي إلى حدوث السمنة عند الأطفال اليافعين والمراهقين هي عدم اهتمام الوالدين بهذا الشأن، وترك الطفل على حالته دون أي توجيهات أو نصائح أو تدخُّل بسرعة علاجه لدى الطبيب المختص، بجانب معايرتهم بزيادة الوزن! وخلال هذه الفترة يصبح وزن الطفل في تزايد مستمر حتى تبدو ملامح وجهه قد تغيرت مع ظهور الكرش. ولا أُخفي إنْ قُلتُ إنهم يبدون أكبر من أعمارهم بسبب ترهُّل أجسادهم. وعندما تزداد المشكلة أكثر تبدأ الأُسر في البحث عن العلاج لإنقاذ أطفالهم.

الأكل الصحي والرياضة

ونصح “الأغا” جميع الأُسر التي لديهم أطفال يعانون السمنة، وخصوصًا السمنة المفرطة، بعدم السكوت عن الأمر، والتوجُّه بهم إلى الطبيب المختص؛ فالتدخل المبكر خير حماية لهم من التعرض لمضاعفات خطيرة – لا قدر الله -. وأهم ثلاث نصائح موجَّهة للأطفال لتفادي الإصابة بالسمنة والتعرض للسكري هي:

⁃ الاعتدال في تناول الأطعمة الدهنية كالوجبات السريعة والمقليات؛ إذ إن الإكثار منها سبب رئيسي في زيادة الوزن تدريجيًّا. والتوجه نحو الأطعمة الصحية، والإكثار من تناول الفواكه والخضراوات؛ فذلك يساعد على تفادي التعرض لداء السكري المكتسب.

⁃ ممارسة الرياضة؛ فهي تساعد على التخلص من الدهون، وحرق السعرات الحرارية؛ فممارسة الرياضة نصف ساعة يوميًّا تحمي الجسم من الأمراض، وتمنحه الرشاقة والحيوية.

⁃ تجنُّب تناول الطعام عند مشاهدة التلفاز أو استخدام الأجهزة الإلكترونية؛ فذلك يجعل الفرد يتناول كيفما شاء ودون حسبان أو مضخ جيد، أو الاستمتاع بالأكل؛ ما يترتب على ذلك اكتساب الوزن الزائد.