ديسمبر 6, 2021

القدس.. اعتداءات الاحتلال تطال المسيحيين بعيدهم – Alghad

عمان-الغد- دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين قيام الشرطة الإسرائيلية بمضايقة المسيحيين في محيط كنيسة القيامة في القدس الشرقية المحتلة.
وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز إن المملكة تدين وترفض قيام الشرطة الإسرائيلية بإعاقة وصول المسيحيين إلى كنيسة القيامة للمشاركة في احتفالات سبت النور، والاعتداء على عدد منهم، ووضع الحواجز في محيط الكنيسة.
واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب على المصلّين المسيحيين عند باب الجديد في القدس المحتلة ومنعت المئات من الوصول إلى كنيسة القيامة.
وطالب الفايز السلطات الإسرائيلية، القوة القائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة وفق القانون الدولي، باحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني في القدس، وعدم إعاقة ممارسة الشعائر الدينية، والتوقف عن مضايقة المقدسيين سواء من يرغب بالوصول إلى المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف خاصة في شهر رمضان المبارك، أو الوصول إلى كنائس القدس.
ودعا الفايز المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته للضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها المستمرة في القدس.
ورغم مضايقات الاحتلال، احتفلت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي، أمس بـ”سبت النور” في كنيسة القيامة في القدس المحتلة. و”سبت النور” أو “السبت المقدس” هو آخر يوم فيما يطلق عليه “أسبوع الآلام “عند المسيحيين، ويستعد فيه المسيحيون لعيد الفصح، وهو نفسه عيد القيامة، ويرمز عند المسيحيين إلى عودة المسيح عليه السلام أو قيامته بعد صلبه.
وتُنظم عادة بهذه المناسبة مسيرات كشفية محدودة وسط إجراءات أمنية مشددة، وتُنقل شعلة النور من كنيسة القيامة في القدس المحتلة إلى كنائس المحافظات الفلسطينية الأخرى إيذانا ببدء الاحتفال بعيد الفصح.
وكان الأردن أكد ضرورة وقف التصعيد في القدس الشريف، أول من أمس، مشددا على أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.