تصنيفات

أغسطس 4, 2021

نجما مانشستر يونايتد يتحديان السجن بالحب


تسببت العلاقات العاطفية لنجمين سابقين لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي في تسليط الأضواء عليهما بكثافة خلال الساعات القليلة الماضية.

ريان جيجز، النجم السابق لفريق مانشستر يونايتد، ومدرب منتخب ويلز السابق، ظهر لأول مرة منذ مثوله أمام المحكمة الأربعاء الماضي، بتهمة الاعتداء على سيدتين، مما يجعله مهددا بالسجن حال ثبوت الأمر.

ونفى جيجز نفى أثناء محاكمته قبل 4 أيام، قيامه بالاعتداء على السيدتين، مما تسبب لهما في أضرار جسدية، وأدى لإقالته من تدريب ويلز.

وقالت صحيفة “الصن” البريطانية في تقرير لها إن جيجز ظهر بصحبة صديقته الجديدة، عارضة الأزياء زارا تشارلز، وهما يتناولان الإفطار يوم السبت.

واصطحب جيجز كلبه الخاص لتناول الإفطار صحبة زارا، وبدا لاعب مانشستر يونايتد السابق في حالة سعادة رغم الأزمات الأخيرة.

وكان النجم الويلزي مثل يونايتد خلال الفترة من 1990 إلى 2014 في 963 مباراة، سجل فيها 168 هدفاً، وتوج بـ13 لقبا للدوري الإنجليزي الممتاز (بريميرليج)، ولقبين لدوري أبطال أوروبا.

إيجلز المخمور

الاسم الثاني الذي ظهر بسبب الحب والعلاقات العاطفية في وسائل الإعلام البريطانية كان كريس إيجلز، لاعب مانشستر يونايتد السابق والذي مثله خلال الفترة من 2003 إلى 2008.

إيجلز البالغ من العمر 35 عاماً لم يلعب بقميص يونايتد إلا 17 مباراة خلال تلك الفترة، سجل خلالها هدفاً وحيداً، بينما أعير لفرق واتفورد وشيفيلد وينزداي، وهو حالياً بلا ناد.

إيجلز قبض عليه مؤخرا بتهمة قيادة سيارته وهو مخمور، والنوم داخلها أمام منزل صديقته الجديدة الممثلة جينيفر ميتكالفي، في الثالثة والربع فجراً، وهي التهمة التي قد تؤدي به للسجن مع إيقاف التنفيذ.

كريس إيجلز لاعب مانشستر يونايتد السابق

وكان إيجلز انفصل عن خطيبته السابقة دانيلي ميتشنسون في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ليرتبط بعدها بالممثلة البالغة من العمر 37 عاماً.

صحيفة “الصن” كشفت أن اللاعب نفى عن نفسه تهمة السكر، لكن ينتظر أن يخضع للمحاكمة خلال الفترة المقبلة.