تصنيفات

أغسطس 4, 2021

إغلاق مطعم المذيعة بسمة وهبة في القاهرة الجديدة

إغلاق مطعم إعلامية مصرية بعد انتشار فيديو لشقيقها وهو يمنع الشرطة من دخوله (فيسبوك)

أغلق جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة مطعم وكافيه “بلكونة”، المملوك للمذيعة المصرية بسمة وهبة، في أعقاب انتشار مقطع فيديو لشقيق الإعلامية، وهو يمنع عميد شرطة على رأس قوة أمنية من دخول المطعم، على الرغم من مخالفته العديد من الإجراءات الاحترازية المعلنة من الحكومة للحد من تفشي وباء كورونا.

وشن جهاز مدينة القاهرة الجديدة حملة على المطعم، في اليوم التالي، يقودها رئيس الجهاز المهندس أمين غنيم، ونائب مدير أمن القاهرة اللواء طارق راشد، بهدف إغلاق وتشميع المطعم الكائن في منطقة التجمع الأول، ورفع عدادات الكهرباء منه، رداً على الهجوم الذي طاول الأجهزة التنفيذية على مواقع التواصل الاجتماعي جراء عدم تنفيذ القانون.

وأعلن رئيس الجهاز عن مخالفة المطعم للعديد من القوانين واللوائح المنظمة، ومنها تحويل المبنى بالكامل من سكني إداري إلى تجاري بالمخالفة للتراخيص، واستغلال المكان وشغله بالكامل من دون رخصة، وكذلك الضلوع في مخالفة الإشغال الذي يعوق الحركة في حالة الطوارئ، وتحويل جراج المبنى إلى مطبخ.

وأشار إلى أنه صدر قراراً بغلق المطعم في 11 مارس/ آذار الماضي، بسبب تعريض المبنى والمنطقة للخطر، وعدم استيفاء إجراءات الدفاع المدني، علاوة على استغلال ردود وفراغات المبنى بالكامل، وشغلها من دون ترخيص.

وكان شقيق بسمة وهبة قد رفض دخول الشرطة إلى المطعم من أجل مصادرة أعداد كبيرة من “الشيشة” المقدمة للزبائن، في مخالفة لإجراءات الحكومة بمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا، وقال للشرطة “ماينفعش حد يخش عليا المطعم بالطريقة دي، ولو عندي قاتل جوه مش هاتدخل تقبض عليه بالطريقة دي”.

وأضاف “المنظر ده ماينفعش يحصل قدام الزبائن عندي، ومش مقبول تدخل عليا كده، لأن دي منشأة سياحية مش قهوة بلدي”، مستطرداً “ماحدش يدخل يزعق عندي في المطعم وسط الزبائن”، كما هدد شقيق الإعلامية المصرية بتصعيد الأمر لأعلى المسؤولين في الدولة.

وتقدم بسمة برنامج “العرافة” عبر قناة “المحور” خلال شهر رمضان، وهو امتداد لبرنامجها المثير للجدل، والذي تعتمد فيه بشكل رئيسي على فضح أسرار الحياة الشخصية لمشاهير الفن والرياضة، بعيداً عن أي معايير إعلامية أو أخلاقية، وذلك بهدف تصدر “تريندات” مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وزوج بسمة هو ضابط الشرطة السابق علاء عابد، المتورط في واقعة تعذيب شهيرة لأحد المواطنين عام 2005، فضلاً عن وقائع تزوير فاضحة بدائرة الصف في محافظة الجيزة. وضرب عضو مجلس النواب الحالي موظف في إحدى اللجان لرفضه “تسويد” بطاقات الانتخاب لمصلحته، في أثناء خوضه انتخابات مجلس الشعب عام 2010.