سبتمبر 17, 2021

بعد انتقادات واسعة.. تغييرات هيكلية بـ”جولدن جلوب” لضمان التنوع


وافقت رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية، الجهة التي توزع جوائز “جولدن جلوب” سنوياً عن الأعمال التلفزيونية والسينمائية، على تغييرات واسعة في عضويتها لضمان التنوع بين صفوفها.

ومن بين الخطوات استحداث منصب “المسؤول عن التنوع” والتشديد على ضم صحفيين من ذو البشرة السمراء، وتوسيع نطاق المتقدمين للانضمام لمجموعة الصحفيين الأجانب المسؤولين عن الترفيه.

وأيدت الرابطة أيضاً، الخميس، إضافة 20 عضواً جديداً على الأقل هذا العام إلى أعضائها الحاليين البالغ عددهم 87 عضواً، وتوسيع كشوف العاملين بها بما يصل إلى 50% خلال الـ18 شهراً المقبلة.

وقال رئيس الرابطة، علي سار في بيان، الخميس: “إن تصويت اليوم الساحق على إصلاح الرابطة يعيد تأكيد التزامنا بالتغيير”.

وتأتي هذه الخطوات بعد تحقيق نشرته صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” في فبراير/شباط، وأشارت فيه إلى أن رابطة هوليوود للصحافة الأجنبية تخلو من أي أعضاء من ذوي البشرة السمراء

كما أثارت الصحيفة تساؤلات قائمة منذ فترة طويلة حول العلاقة الوثيقة بين الرابطة والاستوديوهات بما قد يؤثر على اختيار المرشحين لجوائز جولدن جلوب والفائزين بها.

وألقى الجدل بظلاله على حفل “جولدن جلوب” في فبراير/ شباط.